نورالاسلام


نتمنا لك اوقات سعيدة


 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخولدخول الاعضاء

شاطر | 
 

 الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجاة
عضو رائع
عضو رائع
avatar

رقم العضويه : 25
تاريخ التسجيل : 12/12/2010
عددالمشاركات : 33
المزاج مرح
انثى
mms

مُساهمةموضوع: الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك   الأحد ديسمبر 26, 2010 5:08 pm

الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك




كثر الحديث في هذه الأيام عن "الماكروبيوتيك"
وكيف أنه وسيلة للحياة في صحة جسدية ونفسية طيبة. وكثر المتحدثون عن هذا
"الماكروبيوتيك" دون أن يعرف الكثيرون أصل هذا الموضوع، وكيف بدأ، وماهي
أساسياته. ان الماكروبيوتك هو نظام شامل للتغذية والتدريبات البدنية ، ورغم
أنه قد يبدو علما حديثا فالحقيقة أنه نظام صحي قديم له جذور في علم
التغذية الصيني القديم، ويسمى "علم الطعام الفعال أو النشيط".
وتعتمد ممارسة الماكروبيوتيك على أسلوب عملي لاعداد الوجبات الصحية،
وممارسة التدريبات البدنية المنشطة، والتدليك الذاتي، مع التأمل في وقت
الراحة.








والماكروبيوتك هو أسلوب حياتي ممتد طوال الوقت في التعامل مع الغذاء
وتأثيره على الصحة البدنية للانسان، وأيضا على الحالة العاطفية والنفسية.
ولقد أدخل شخص يدعى "ميشيو كوشي" نظام الماكروبيوتيك الى مدينة نيويورك في
فترة السبعينيات والثمانينيات، ونال هذا النظام شهرة عالية حتي أصبحت
ممارسات الماكروبيوتيك معروفة بتاثيراتها البناءة على صحة المصابين
بالسرطان. ومنذ ذلك الوقت عرفت الماكروبيوتيك بأنها تساعد ايضا كل المصابين
بالأمراض المدمرة للصحة والمرتبطة بالحضارة الغربية. وحديثا، فان المصابين
بالادمان والأمراض العقلية أيضا بدأوا في الافادة من تأثيرات هذا النظام
الطبيعي والصحي لاعداد وطهي الطعام.

ولقد أختيرت كلمة "ماكروبيوتيك" في محاولة لايجاد تسمية مناسبة لهذا النوع
العميق من الفهم للطبيعة. ان كلمة "ماكرو" تعني العظيم وكلمة "بيوتيك" تعني
الحياة، والمعني الكامل للمعنى هو "الحياة العظيمة". ويمكن فهم كلمة
"ماكروبيوتيك" أيضا كطريق للصحة وطول العمر، وكتعبير عن الفن العظيم
للحياة، أو الفن القديم للصحة. وعلى كل حال فان كلمة "ماكروبيوتيك" تعني
ببساطة التعبير الحديث عن تأثير الطعام الصحي والمؤثرات الطبيعية الأخرى
على الصحة. ولقد كان هذا الفهم المتميز للصحة هو أساس الطب الشرقي القديم
في مختلف بقاع الشرق الأقصى حتي ظهرت الحضارة الغربية بتأثيراتها
التكنولوجية المدمرة.

والماكروبيوتك هي ممارسة ذاتية، يركز فيها الممارس على نفسه، مستلهما حكمة
هذا النظام الصحي في الحصول على الصحة النشطة، والصفاء الذهني، ولخلق
الهدوء العاطفي. كما يستطيع الممارس أن يحسن من أدائه الرياضي، وأن يحافط
على استقراره الاجتماعي، مما يحقق له البهجة والسعادة.

والماكروبيوتك المعروفة حاليا شبيهة الى حد بعيد بالممارسة القديمة لها،
لأن اساسياتها تظل كما هي. وهذه الممارسة تختص بتناول النواحي المختلفة من
تفكير، وتنفس، وحركة، وتغذية، ووعي روحي.

وجوهر اهتمام الماكروبيوتيك هو الطاقة وهي قوة الحياة في الكون، ويمكن
رؤيتها في كل مكان في الطبيعة. ويسمونها في الصين "شي"، وفي اليابان "كي" و
في الهند "براهنا". والطاقة توصف في الغرب بأنها الشحنة الكهرومغناطيسية،
أو الذبذبة، أو الطاقة الحيوية. ونحن ندرك هذه الطاقة بوضوح عند ظهورها في
الحالتين المتقابلتين اللتين تسميان في الطب الصيني بالانبساط (الين)
والانقباض (اليانج). ويمكن تمثيلهما في حالتي الساخن والبارد، النشاط
والاسترخاء، والليل والنهار. والتعرف على هذه الطاقة من حولنا وفي داخلنا
سوف يساعدنا بالتأكيد على استعمالها بصورة طيبة.

وقوى الطاقة هذه بالرغم من تقابلها الا أنها متكاملة مثلما نرى في الجدول التالي :

الين (الانبساط)
اليانج (الانقباض)

البرد
الدفء
الأكبر
الأصغر
قرب القطبين
قرب خط الاستواء
الشتاء
الصيف
أقل حرارة
أكثر حرارة
أقل ملوحة
أكثر ملوحة
أقل ضغطا
أكثر ضغطا
أقل في الوقت
أكثر في الوقت
البوتاسيوم
الصوديوم
ما ينمو فوق الأرض
ما ينمو تحت الأرض
الحبوب الكاملة، الخضروات، فواكه المناطق المعتدلة
معظم الأسماك، نباتات البحر.
الفواكه الاستوائية، السكريات والكيماويات
الأملاح واللحوم
الأطعمة الطازجة والنيئة
الأطعمة المخبوزة والمطهية
مبدع في حالة استرخاء
في حالة تركيز
انسان ينسي ولا يستطيع استكمال مشروع
انسان متوتر وتحت ضغط


وفي علوم التغذية، فان هذه المعلومات تستعمل ايضا لكي نحدد أي نوع من
الغذاء الكامل يجب أن يتوافر لتجهيز وجبة متوازنة بصورة صحية طيبة، فمثلا
في جو الصيف الحار (يانج) يجب الموازنة بطعام خفيف، وفواكه وخضروات طازجة
(ين). بينما في الشتاء البارد (ين) يجب الطهي القوي واستعمال الفرن في
اعداد الطعام (يانج). والنموذج الواضح في حياتنا العملية هو توافر وكثرة
تناول الفواكه كثيرة الماء (ين) في جو الصيف الحار (يانج). والفواكه
الاستوائية تساعد على اتساع مسام العرق في الجلد لكي يبرد الجسم. ولو
تناولنا هذه الفاكهة (ين) في فصل الشتاء (ين) فان الانسان يشعر بتضاعف
احساسه بالبرد (ين)، يتشابه مع هذا أن الناس الذين يعيشون في المناطق
القطبية المتجمدة يأكلون في الأغلب أغذية حيوانية (يانج) لكي يشعروا بالدفء
والصلابة، فيما لو أن شخصا يسكن في منطقة حارة (يانج) ويتناول كثيرا من
بروتين الحيوانات (يانج) فانه قد يجد نفسه متوترا ومنقبضا (يانج).

ومن هنا نخرج بنتيجة أنه اذا كان هناك شخص متوتر ويعاني من ضغوط (يانج)
وغير قادر على الاسترخاء ين)، فانه من المستحسن أن يأكل غذاء يعتمد على
الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه (ين)، لكي يحصل على التوازن المطلوب، مع
التقليل من الغذاء الغني باللحوم المملحة (يانج).

وفي حالة أخرى، اذا كان هناك انسان كثير النسيان (ين)، فانه يمكن أن يتوازن
بأكل كثير من الخضروات ذات الجذور، وأيضا الحبوب الكاملة والأسماك (يانج)
بدلا من السكر وعصائر الفواكه (ين).

وهذا الفهم ينطبق أيضا على التحديات الصحية التي يتعرض لها الانسان. فاذا
استيقظ انسان في الصباح وهو يعاني من التهاب في الغدد اللمفية في الحلق
(ين) فانه من المستحب أن يتناول شوربة الدجاج (يانج) بدلا من عصير الفاكهة
(ين).

من هذه الأمثلة البسيطة يمكن لنا أن نفهم التأثيرات الغذائية المرتبطة
بالطاقة، وكيف يمكن أن تلعب دورا هاما في الصحة والحيوية وأيضا السلوك.


ويمكن القول أن كل أنواع الغذاء هي اما انقباضية (يانج) أو انبساطية (ين)
في تأثيراتها، والهدف هو معرفة مختلف تقسيمات الطاقة بالنسبة لأنواع الغذاء
المختلفة، حتي يمكننا استعمال ذلك في دعم الصحة والحيوية. ومن ثم يقسم
الغذاء حسب ما يلي :

  • 1. كيفية نمو الغذاء (بما في ذلك سرعة النمو واتجاهه).
  • 2. مكان نمو الغذاء (في أجواء شمالية أو جنوبية).
  • 3. محتوى الغذاء من الصوديوم والبوتاسيوم.
  • 4. تاثير الغذاء على الجسم.
وتقسيم
الغذاء هو نسبي لأنواع الغذاء في المجموعات المختلفة، وفي نفس المجموعة
ايضا. على سبيل المثال، ففي مجموعة المكسرات فان البندق البرازيلي أكثر
انبساطا (ين) من البندق العادي، والحنطة السوداء أكثر انقباضا (يانج) من
الشعير، كما أن البطيخ أكثر انبساطا (ين) من الفراولة.

والقائمة التالية ستعطينا فكرة أساسية عن التقسيم، مع ملاحظة أن الأغذية
المختارة من منتصف القائمة (السمك وحتى فاكهة المناطق المعتدلة) مناسبة
للانسان المقيم في المناطق المعتدلة ويتمتع بصحة جيدة. وللحفاظ على التوازن
يجب أن يستعمل الطعام المذكور في أطراف القائمة بكميات قليلة جدا (مثل ملح
البحر) أو تحاشيه تماما (الكيماويات والعقاقير).


أغذية تبدأ من أعلى بالأكثر تطرفا نحو الانبساط (الين) ثم تتجه تدريجيا الى أسفل حتى تصبح أكثر تطرفا نحو الانقباض (اليانج)
الغذاء المعرض للاشعاع، الكيماويات، والمواد الحافظة
العقاقير، ومعظم الأدوية، الكحول
السكريات البسيطة
التوابل، الشاي، الشوكولاتة، القهوة، الفواكه الاستوائية والعصائر
الدهون والزيوت
الخضروات مثل الطماطم، والبطاطس، والباذنجان، والفلفل.
منتجات الألبان
فواكه المناطق المعتدلة
المكسرات
الخضروات ذات الأوراق
البسلة والفاصوليا
الخضروات الجذرية والبرية
النباتات البحرية
الحبوب الكاملة
الأسماك
الجبن المملح
اللحوم الحمراء والبيض
الكافيار
ملح البحار

أغذية من أسفل أكثر تطرفا نحو الانقباض (اليانج) ثم تتجه الى أعلى تدريجيا حتى تصبح أكثر تطرفا نحو الانبساط (الين)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
safaa
 
 
avatar

رقم العضويه : 3
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عددالمشاركات : 86
المزاج توكل على الله
انثى
mms 12

مُساهمةموضوع: رد: الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك   الثلاثاء يناير 04, 2011 5:56 am

جزاكي الله خيرا غاليتي نجااة معلومه طيبه ومفيده جعلها الله في موازين حسناتك اللهم آآآآآآآآمين





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على
المديرالعام
المديرالعام
avatar

رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
عددالمشاركات : 347
المزاج استغفر الله
ذكر
mms

مُساهمةموضوع: رد: الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك   الخميس يناير 06, 2011 3:32 pm

جزاك الله كل خير






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-salaam.net/vb
 
الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نورالاسلام :: ألآسرة الطيبة :: صحتك تهمنا :: الطب البديل-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» اريد البوم او شريط مسافر لمحمود راضي
الأحد ديسمبر 14, 2014 5:51 pm من طرف مغتربة فلسطنية

» لماذا لم يؤذن الرسول (ص) في حياته ..!!
الجمعة ديسمبر 12, 2014 3:58 am من طرف مغتربة فلسطنية

» وقفات مع سورة التحريم
الخميس ديسمبر 11, 2014 7:13 pm من طرف مغتربة فلسطنية

» شريط المسافر - لمحمود راضي
الأربعاء ديسمبر 10, 2014 7:41 am من طرف مغتربة فلسطنية

» طريقة تعديل أو ضافة التوقيع فلاشى
الأحد فبراير 03, 2013 3:44 am من طرف على

» ياريت.......
السبت فبراير 02, 2013 4:14 am من طرف على

» حكمة اليوم ..يومى متجدد ان شاء الله
السبت فبراير 02, 2013 3:26 am من طرف على

» اطلب تصميمك الان فلاشى بنر توقيع
الخميس يناير 31, 2013 3:57 am من طرف على

» احاديث عن النبي
الخميس يناير 31, 2013 3:49 am من طرف على

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نورالاسلام على موقع حفض الصفحات
 
 

نورالاسلام

↑ Grab this Headline Animator